قانون القومية والخان الأحمر يوحدان الفلسطينيين

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
شلّ الإضراب العام الشامل اليوم كافة مناحي الحياة في الضفة الغربية وقطاع غزة وداخل الخط الأخضر، رفضا لقانون القومية اليهودية ولاعتزام سلطات الاحتلال هدم تجمع الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة.

 

وجاء الإضراب تلبية لقرار من لجنة المتابعة العليا لشؤون العرب داخل الخط الأخضر والفصائل الفلسطينية، احتجاجا على قانون القومية وقرار هدم الخان الأحمر، وإحياء لذكرى شهداء انتفاضة الأقصى من أبناء فلسطينيي الداخل.

 

وشمل الإضراب المحال التجارية والمؤسسات الرسمية والشعبية والمدارس والجامعات، في حين بقيت المرافق الصحية والمستشفيات في حالة طوارئ.

 

وقالت مراسلة الجزيرة في الخان الأحمر جيفارا البديري إن الإضراب شمل الحياة الاقتصادية والتجارية وقطاع المواصلات والتعليم. وأضافت مراسلة الجزيرة أن الإضراب العام رسالة احتجاج فلسطينية واضحة لحكومة الاحتلال ولإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بأن الفلسطينيين لن يرضخوا لما يسمى صفقة القرن، ولقانون القومية الذي ينهي حق تقرير مصير الفلسطينيين.

مسيرة وتجمعات
وأضافت مراسلة الجزيرة أن حالة الغضب الفلسطيني ستشتد عصر هذا اليوم في الخط الأخضر بمسيرة تجوب عدة مدن وتنتهي في قرية جت في المثلث، كما سيعقد تجمع حاشد في قرية بيت ريما في رام الله لتشييع الشهيد أحمد الريماوي الذي قتله جنود الاحتلال أثناء اعتقاله، وأثبت تقرير الطب الشرعي أن مقتله كان نتيجة الضرب الوحشي.

وسيكون التجمع الاحتجاجي الأكبر في الخان الأحمر مع استمرار وصول وفود المتضامنين إليه منذ مساء أمس، وذلك بعد ثلاثة أشهر من الاعتصام فيه رفضا لهدم هذا التجمع البدوي. ويقول الفلسطينيون إن قضية الخان الأحمر تجسد نموذجا للقضية الفلسطينية، إذ يجتمع فيه التهجير واللجوء والاستيطان والقدس المحتلة.

وقد دعت القوى والفعاليات والسلطة الفلسطينية إلى الاحتشاد في خيمة الاعتصام المتواصل في الخان الأحمر منذ عدة أسابيع، من أجل التصدي لقرار سلطات الاحتلال هدم منازل المواطنين وتهجيرهم إذا لم يهدموا منازلهم بأيديهم قبل انتهاء مدة الإنذار.

انتهاء المهلة
وتنتهي اليوم مدة الإنذار الذي وجهته سلطات الاحتلال إلى أهالي الخان الأحمر بهدم منازلهم، تمهيدا للاستيلاء على أراضيهم وضمها لمشاريع استيطانية توسعية.

وكانت قوات الاحتلال قد عززت حواجزها العسكرية وأغلقت بشكل متقطع الطرق المؤدية إلى الخان الأحمر، حيث يقع في المنطقة أكثر من عشرين تجمعا بدويا فلسطينيا.

وقال مراسل الجزيرة في غزة هشام زقوت إن الإضراب عم كل محافظات قطاع غزة، وشاركت فيه المحلات التجارية والهيئات والمؤسسات الرسمية، وكادت الشوارع أن تخلو تقريبا من المارة استجابة للإضراب ورفضا لقانون القومية اليهودية.

وقد عقد أمس اجتماع للقوى الفلسطينية في غزة للدعوة للإضراب والتعبير عن رفض قانون القومية ورفض هدم الخان الأحمر، وسيتم التعبير عن هذا الرفض في المسيرة البحرية العاشرة التي ستنظم اليوم على الحدود الشرقية لغزة، رفضا لمختلف أشكال الاضطهاد التي يمارسها الاحتلال بحق الفلسطينيين ومنها استمرار حصار غزة.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن معركة الشعب الفلسطيني في الخان الأحمر هي استمرار للنضال ضد سياسة الترحيل التي يمارسها الاحتلال، وأضافت حماس أن وحدة الشعب الفلسطيني هي الأقدر على وقف الاستيطان والتهويد.

انت الان تتصفح خبر بعنوان قانون القومية والخان الأحمر يوحدان الفلسطينيين ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق