100 عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

احتفل ممثلون عن دول الحلفاء فى الحرب العالمية الأولى، أمس الأول، فى مدينة سالونيك اليونانية التى كانت قاعدة جيش الشرق، بذكرى مرور 100 عام على توقيع هدنة 29 سبتمبر 1918 التى كرست هزيمة دول المحور أمام دول الحلفاء فى الحرب العالمية الأولى، والتى كانت نزاعا أوروبيا واسعا بالأساس، انتهى على الجبهة الغربية فى فرنسا وبلجيكا، حيث جرت المعارك التى سقط فيها العدد الأكبر من القتلى.

وتسمى الحرب العالمية الأولى «الحرب العُظمى»، نشبت بدايةً فى أوروبا من 28 يوليو 1914 وانتهت فى 11 نوفمبر 1918، إذ كرست الهدنة التى وقعها الألمان فى ريتوند انتصار الحلفاء على دول المحور، وهزيمة الإمبراطوريات العثمانية والنمساوية المجرية. وصفت وقت حدوثها بـ«الحرب التى ستنهى كل الحروب»، وتم حشد أكثر من 70 مليون فرد عسكرى، 60 مليونا منهم أوروبيون، أسفر النزاع عن سقوط ملايين القتلى على الجبهات الأوروبية الأخرى، فى روسيا والبلقان وإيطاليا.. وبسبب وجود إمبراطوريات، امتد النزاع بسرعة إلى كل القارات، وجرت حملة تجنيد فى الأراضى التابعة أو تحتلها بريطانيا وشهدت أفريقيا المحتلة أعنف المعارك، كما حدث فى آسيا حيث استولت اليابان على مناطق سيطرة ألمانيا.

وجمعت الحرب جميع القوى العظمى فى تحالفين متعارضين: قوات الحلفاء (الوفاق الثلاثى وهم المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى، وأيرلندا، والجمهورية الفرنسية الثالثة، والإمبراطورية الروسية) ضد دول المحور (الإمبراطورية الألمانية والإمبراطورية النمساوية المجرية والدولة العثمانية ومملكة بلغاريا). وكانت إيطاليا من ضمن الحلف الثلاثى مع الإمبراطورية الألمانية والإمبراطورية النمساوية المجرية، إلا أنها لم تنضم معهما فى المحور بسبب خرق الإمبراطورية النمساوية المجرية لشروط الحلف الثلاثى.

وبسبب وجود إمبراطوريات تضم كل منها العديد من الدول، امتد النزاع بسرعة إلى كل القارات، فقد جرت حملة تجنيد فى الأراضى التابعة أو تحتلها بريطانيا، وشهدت أفريقيا المستعمرة معارك، كما حدث فى آسيا، حيث استولت اليابان على مناطق سيطرة ألمانيا.

كانت بداية المعارك حدثا مدويا، ففى أغسطس 2014، حاول الفرنسيون من دون جدوى اختراق قلب القوات الألمانية فى منطقة اللورين، فيما اجتاح الجيش الألمانى بلجيكا وتصدى للجيش الفرنسى وغزا باريس التى خلت من سكانها ومن الحكومة التى انتقلت فى بداية سبتمبر إلى بوردو. فى الشرق الأوسط، أطلق البريطانيون، الذين كسبوا معارك وخسروا أخرى، الثورة العربية بعدما قطعوا وعودا بمنح العرب الاستقلال عن الهيمنة العثمانية، وكانت فرنسا وبريطانيا قد تقاسمتا مسبقاً المنطقة عبر اتفاقات سايكس بيكو مارس 2016، عانى الشرق الأوسط 4 سنوات مدمرة من الحرب، وأعيد رسم خارطته بالكامل، وتبع دخول الولايات المتحدة المتأخر ولكن الحاسم فى 1917 دخول العديد من بلدان أمريكا اللاتينية الحرب، وظلت الجبهة الغربية طوال الحرب الرهان الحاسم، فعلى خط يمتد على طول أكثر من 700 كيلومتر يربط بحر الشمال بسويسرا، تجمع أكبر عدد من المقاتلين، ووقعت أهم المعارك الكبرى، وسقط العدد الأكبر من الضحايا.

انت الان تتصفح خبر بعنوان 100 عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق