إضراب شامل بفلسطين ضد قانون «القومية» الإسرائيلى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نجح أبناء الشعب الفلسطينى فى الاستجابة لدعوات الإضراب الشامل، أمس، الذى عم عددا من القطاعات احتجاجاً على قانون القومية الإسرائيلى، وخلت الشوارع من المارة، وأغلقت المحال التجارية أبوابها وتعطل العمل فى القطاعين العام والخاص فى الضفة الغربية وفى قطاع غزة، فيما قررت سلطة النقد تعليق العمل فى البنوك والمؤسسات، وأوقفت سوق فلسطين للأوراق المالية التداول فى السوق بسبب الإضراب، واستمر الإضراب طوال أمس، على أن يتم استئناف العمل صباح اليوم.

ودعت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية داخل فلسطين إلى المشاركة فى إنجاح فعاليات إحياء الذكرى السنوية لهبّة القدس والأقصى، فيما دعت القوى الوطنية ولجنة المتابعة للجماهير الفلسطينية فى كافة ربوع فلسطين وكذلك المخيمات ومناطق اللجوء والشتات إلى الإضراب الشامل، وجاءت الدعوة احتجاجاً على «قانون القومية» الذى أقره الكنيست الإسرائيلى فى يوليو الماضى الذى ينص على أن اليهود فقط لهم حق تقرير المصير فى إسرائيل واستثناء المواطنين العرب الذين يمثلون 21% وفقا لدائرة الإحصاء الإسرائيلية للعام الماضى.

أشادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالموقف الوطنى الذى عبر عنه الشعب الفلسطينى فى مناطق 48 والمناطق المحتلة عام 67، ودعت الجبهة إلى إعادة توحيد الحركة النضالية الفلسطينية.

وقال النائب العربى بالكنيست الإسرائيلى، جمال زحالقة، إن الإضراب الشامل نجح فى توصيل رسالة للعالم بأن الشعب الفلسطينى أصبح يداً واحدة، خاصة أن تلك الدعوة وحدت أبناء فلسطين فى الداخل والخارج منذ نكبة 48.

وأضاف «زحالقة»، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أن الإضراب يستهدف الضغط على إسرائيل من أجل إلغاء قانون القومية الذى يسعى لإلغاء حق العودة وكذلك إقامة الدولة الفلسطينية وزيادة الاستيطان، وضم القدس لإسرائيل، كما أنه سيجعل المواطن الفلسطينى مواطنا من الدرجة الثانية أو الثالثة.

وأكد أن الشعب الفلسطينى يرفض القانون بكافة مواده ولن يقبل بتغيير أجزاء منه كمحاولة إسرائيلية بالالتفاف حول مطالب الشعب، موضحا أن الإضراب شارك فيه كافة الفصائل الفلسطينية فى مختلف القطاعات داخل القدس والأخضر والمدن والقرى، وفى الضفة الغربية وغزة، مؤكداً أن هناك خطوات تصعيدية للضغط على إسرائيل سواء من خلال اللقاءات التى عقدها النواب العرب فى الكنيست مع نظرائهم فى الكونجرس الأمريكى أو تحركات الشعب نفسه التى أبهرت العالم.

وتابع: إن هناك اتجاها للتأثير على الاقتصاد الإسرائيلى من خلال حملات المقاطعة، خاصة فى ظل هبة القدس التى تتزامن ذكرها مع الأول من أكتوبر، موضحاً أن الإضراب أمس ليوم واحد وتم زيارة النصب التذكارية للشهداء.

فى سياق منفصل، تظاهر العشرات من موظفى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين «الاونروا» أمام مقر إقامة مدير عمليات الأونروا غرب مدينة غزة، فيما حاصر المتظاهرون سيارة مسؤول الأمن الخاص لمدير عمليات الاأونروا، وذلك ردا من قبل العاملين المهددين بالفصل الذين أبدوا استغرابهم رغم حصول الوكالة على تمويل مالى بخفض العجز المالى إلى نحو 68 مليون دولار.

وفى المقابل، وجه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيرس، بضرورة الحماية الدولية للفلسطينيين وإدراج إسرائيل كدولة تنتهك حقوق الأطفال واستهدافهم بالاغتيال والقنص المباشر.

وتابع فى رسالته أن إسرائيل تواصل انتهاكاتها الخطيرة لالتزاماتها بموجب اتفاقية جنيف الرابعة، كما هو الحال فى العديد من المعاهدات الأخرى، بما فى ذلك اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، كما استشهد بقيام قناصة جيش الاحتلال الإسرائيلى يوم الجمعة الماضى باغتيال الطفلين عبدالناصر مصبح 12 عاماً، محمد نايف الحوم، 14 عاماً.

وذكر «عريقات» أن إسرائيل مارست العديد من الانتهاكات بشكل ممنهج، بما فى ذلك القتل والاختطاف والهجمات على المدارس والمستشفيات، ومنع وصول المساعدات الإنسانية.

وأكد أن إسرائيل هى الدولة الوحيدة فى العالم التى تعتقل الأطفال الفلسطينيين حتى عمر 12 سنة، فيما اختتم رسالته بأنه من غير المقبول إطلاقاً بعد 70 عاماً من الانتهاكات ألا تستخدم الأمم المتحدة جميع الأدوات المتاحة لها من أجل حماية الشعب الفلسطينى الذى يعيش تحت الاحتلال الاستعمارى غير الشرعى.

انت الان تتصفح خبر بعنوان إضراب شامل بفلسطين ضد قانون «القومية» الإسرائيلى ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق