زلزال إندونيسيا.. مراقب جوي يضحي بحياته لإنقاذ طائرة ركاب

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تحول مراقب جوي إندونيسي إلى بطل قومي، بعد أن ضحى بحياته من أجل تأمين إقلاع طائرة ركاب تحمل 147 مسافرًا، في الوقت الذي ضرب فيه الزلزال المدمر وموجات التسونامي البلاد.

ورفض المراقب الجوي، أنطونيوس جوانوان أجوانج، البالغ من العمر 21 عامًا، مغادرة مقعده أثناء تأديته عمله، حتى يطمئن تمامًا لإقلاع الطائرة بأمان، وظل متواصلًا مع الطيار حتى انهار مبنى المراقبة الذي كان فيه.

فبعد إقلاع الطائرة بأقل من دقيقة ضرب زلزال بقوة 7.5 درجات، وبدأ برج المراقبة في الاهتزاز، وعندها أخذ الناس حول «أجوانج»، في الهروب، إلا أنه ظل باقيًا للتأكد من إقلاع الطائرة واستقرارها في الجو، وكانت آخر كلماته للطيار، أن الأجواء خالية للإقلاع.

وعقب ذلك حاول «أجوانج»، القفز من الدور الرابع، بعد أن وجد طريق الخروج مغلقًا على ما يبدو، إلا أنه توفي قبل وصول الإسعاف.

ووصف الطيار، ريكوزيتا مافيلا، الذي أقلع بالطائرة ولم يكن على علم بما يجري وعرف لاحقًا بالواقعة، «أجوانج»، بـ«الملاك الحارس»، قائلًا: «أنقذ حياته وحياة الركاب في الطائرة».

وأوضح، أنه أو أي من ركاب الطائرة لم يكونوا على علم بما يجري على الأرض، لكنهم شاهدوا من الجو الموجات الضخمة وهي تغمر الساحل، وعندما حاول التواصل مع برج المراقبة لكنه لم يتلق آية إجابة، حسبما نقلت عنه شبكة «بي بي سي».

وذكر أن أحد مراقبي الحركة الجوية، أخبره عبر مجموعة «واتس آب»، تضم المراقبين الجويين، أنهم طلبوا من «أجوانج»، المغادرة إلا أنه رد قائلًا: «انتظروا، طائرة "باتيك" ما زالت هنا»، وعقّب «مافيلا» بقوله: «عندما اكتشفت ما حدث كنت عاجزًا عن الكلام».

بدوره، قال المتحدث باسم شركة الملاحة الجوية في إندونيسيا، يوهانيس سيرايت، إن قرار «أجوانج»، بالبقاء أنقذ حياة المئات، مضيفًا أنه تمت ترقيته درجتين بعد وفاته كنوع من التقدير لتفانيه المتميز.

يذكر أن زلزال اندونيسيا وموجات تسونامي التي أعقبته وبلغ ارتفاعها 6 أمتار، أسفرت عن مصرع 1374 شخصًا وإصابة 113 آخرين، وتضرر أكثر من 66 ألف منزل، مع استمرار عمليات البحث عن جثث عالقة تحت الأنقاض.

انت الان تتصفح خبر بعنوان زلزال إندونيسيا.. مراقب جوي يضحي بحياته لإنقاذ طائرة ركاب ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق