ترامب: لست راضيا عن رواية السعودية لكن أريد بيع الأسلحة

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه ليس راضيا عما سمعه من الجانب السعودي بشأن قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

ومن أمام البيت الأبيض أمس الاثنين، أوضح أنه تحدث مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وأشار إلى أن مهلة الشهر التي كان السعوديون طلبوها "طويلة جدا ولا مبرر لها، ويجب أن يسرعوا في تحقيقاتهم". لافتا إلى أنه سيعرف كافة التفاصيل من موظفيه الذين توجهوا إلى كل من الرياض وأنقرة بعد عودتهم اليوم أو غدا.

ومع تزايد الضغوط داخل المجتمع الأميركي ضد البيت الأبيض لتبني موقف حازم من الرياض، قال ترامب "لا أريد خسارة كل هذه الاستثمارات في بلدي، ولا خسارة ملايين الوظائف، ولا خسارة 110 مليارات دولار في صيغة استثمارات، بل في الواقع هناك 450 مليارا من ضمنها معدات عسكرية، لذلك هذا مهم جدا، لكن سنصل لمعرفة ما جرى".

وتراجع ترامب، الذي يقاوم الضغوط لوقف مبيعات الأسلحة للسعودية، عن تصريح سابق بأنّ رواية الرياض عن الواقعة "جديرة بالثقة"، ليعود ويشير الأحد الماضي إلى وجود "أكاذيب" في روايات الرياض حول قضية خاشقجي.

وفي مقابلة خاصة مع صحيفة "يو أس أي توداي" الأميركية مساء الاثنين، قال ترامب "أعتقد أن وفاة خاشقجي جاءت نتيجة لمؤامرة فاشلة".

ووصف ترامب عملية قتل خاشقجي بأنها "حمقاء وغبية"، وقال إنه سيكون "مستاء للغاية" إذا تبين ضلوع ملك السعودية وولي عهده في العملية.

أميركا أولا
في هذه الأثناء، قالت وكالة رويترز للأنباء إن مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أيه) جينا هاسبل في طريقها لأنقرة للتباحث مع المسؤولين الأتراك في قضية مقتل خاشقجي.

وارتباطا بموضوع المصالح الاقتصادية بين السعودية والولايات المتحدة، قال جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأميركي إن إستراتيجية واشنطن بالشرق الأوسط تراعي مصالح الولايات المتحدة أولا.

ونقلت شبكة سي أن أن الأميركية عن كوشنر قوله "الرئيس يركز على مصالح أميركا، سنراعي مصالحنا الإستراتيجية، ونرى أين تلتقي مع مصالح دول أخرى، وسنعمل على ضوء ذلك". مضيفا أن على البيت الأبيض أن "يوازن بين تداعيات مقتل جمال خاشقجي والمصالح المشتركة التي تجمعنا مع المملكة السعودية".

وبعد أكثر من أسبوعين من الإنكار، أعلنت الرياض قبل أيام أن خاشقجي قُتل داخل قنصليتها في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري إثر شجار و"اشتباك بالأيدي" مع فريق أمني -قدم من السعودية- داخل مبنى القنصلية بإسطنبول.

انت الان تتصفح خبر بعنوان ترامب: لست راضيا عن رواية السعودية لكن أريد بيع الأسلحة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق