إجراءات بناء الثقة.. اتفاقية لتبادل الأسرى بين التحالف والحوثيين

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يومًا بعد يوم، تكبر آمال اليمنيين بشأن تواصل أطراف الحرب سواء الحكومة الشرعية المدعومة من التحالف العربي، وجماعة أنصار الله "الحوثي" المدعومة من إيران.

 

فبعد ساعات من إعلان موافقة التحالف على نقل 50 جريحًا من الجماعة الانقلابية إلى العاصمة العمانية مسقط، جاء الدور على إجراء آخر مفاده بناء الثقة، وهو يتمثل في اتفاق تبادل الأسرى.

 

مساء اليوم الاثنين، وقّع ممثلون عن الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي الانقلابية اتفاقًا لتبادل جميع الأسرى والمعتقلين.

 

لم يُصدر بيان رسمي إلى الآن بشأن هذه الاتفاق وتفاصيله، لكنّ وزير الخارجية اليمني خالد اليماني خرج عبر نافذة "سكاي نيوز" التلفزيونية، معلنًا جانبًا من تلك التفاصيل.

 

الوزير اليمني تحدّث من العاصمة السعودية الرياض، عن الأسباب التي رأى أنّها غيّرت من سياسات الحوثي في الفترة الأخيرة، قائلًا إنّ ذلك يرجع إلى الضغط الذي يُشكله الجيش الوطني في كل الجبهات وانحسار قدرتهم على القتال والهرب من الجبهات والحاجة إلى المقاتلين.

 

وأضاف الوزير: "هذا الانقلاب زائل، ولابد من نهايته والقضاء عليه لنغيش في سلام.. كنا في السابق نتفاوض كحكومة ضد الانقلاب، لكن وجود الضامن الدولي والصليب الأحمر والأمم المتحدة مهم لتنفيذ هذا الاتفاق".

 

وأكّد اليماني أنّ "الحكومة الشرعية عملت بشكل جاد من أجل إنجاح إجراءات بناء الثقة قبل محادثات السويد المقررة يوم الأربعاء المقبل.

 

هذه التطورات يرفض الوزير اليمني اعتبارهها "مصالحة"، موضحًا: "نحن لا نتحدث عن مصالحة لكن عن معاناة إنسانية.. المصالحة تأتي عندما يلتزم الانقلاب بالأخلاق والتراجع عن انقلابه والامثتال لشروط قرار مجلس الأمن 2216، وقتها يتحقق المصالحة".

 

وأكّد: "يحب أن نعمل مع الطرف الانقلابي عبر الضغط الدولي للقضاء على الوضع الراهن، وإعطاء اليمنيين بعض الأمل بأن حكومتهم تعمل على استعادة الدولة وأمنها واستقرارها".

 

وأشار اليماني إلى أنّه عند استكمال التوقيع يتم الانتقال إلى التنفيذ، وهذا يحتاج إلى تدخل الصليب الأحمر، مؤكدًا أنّ مشاورات السويد ستلعب دورًا في ذلك، من أجل الترتيبات اللازمة  للإفراج عن الأسرى.

 

وفي حديثه، تطرّق اليماني إلى الوضع في الحديدة قائلًا: "لا جديد بشأن الحديدة غير تصريحات المبعوث.. فهو التقى قادة الانقلاب هناك وظهر أمام الشاشة بشكل هزيل وهو يتحدث عن تسليم الأمم المتحدة ميناء الحديدة، ونحن اشترطنا خروج كل الانقلابيين من الساحل الغربي وأن يكون تحت إدارة الشرعية عبر الشرطة، ويتم نقل موارد الميناء إلى البنك المركزي".

 

وأضاف: "نرحب بوجود الأمم المتحدة في الميناء، لكن لا نقبل سيطرة الانقلاب على هذه الموارد".

 

 

انت الان تتصفح خبر بعنوان إجراءات بناء الثقة.. اتفاقية لتبادل الأسرى بين التحالف والحوثيين ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق