ما هي منظمة أوبك التي أعلنت قطر انسحابها منها؟

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد مرور 58 عاماً على تأسيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في بغداد عام 1960، تعلن قطر عن انسحابها من المنظمة بعد أن كانت عضواً لأكثر من خمسة عقود من الزمن. وهذه لمحة عن المنظمة وأهدافها وأهم المراحل التي مرت بها منذ تأسيسها.

المنظمة وهدفها

تأسست منظمة أوبك العالمية عام 1960 من قبل إيران والعراق والكويت والسعودية وفنزويلا. ثم انضم إلى الأعضاء الخمسة، عشر دول أخرى في الفترة الواقعة ما بين 1960-2018.

جمدت بعض الدول عضويتها وأعادت تفعيلها عدة مرات. وهذه الدول العشرة هي بالترتيب قطر وإندونيسا وليبيا والإمارات والجزائر ونيجيريا وإكوادور وأنغولا والغابون وغينيا الإستوائية وكانت آخرها الكونغو عام 2018.

وكان مقر المنظمة في السنوات الخمس الأولى في جنيف، بسويسرا، ثم انتقلت إلى العاصمة النمساوية في فيينا سبتمبر/أيلول عام 1965.

قطر تعلن انسحابها من منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك"

دول منظمة أوبك توافق على زيادة إنتاج النفط

هدفها

يعتبر الهدف من تأسيس المنظمة هو تنسيق وتوحيد سياسات تجارة النفط بين الدول الأعضاء، لضمان أسعار عادلة ومستقرة لمنتجي النفط. واستمرار الإمدادات من البترول بشكل فعال ومنتظم إلى الدول المستهلكة ؛ وضمان جني أرباح عادلة للبلدان المستثمرة في هذه الصناعة. وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ووزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك والأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركندو ووزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي في اجتماع لجنة المتابعة الوزارية المشتركة في العاصمة الإماراتية أبوظبي في 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

جدول زمني

•تأسست منظمة أوبك في الستينيات من القرن الماضي في وقت كانت تشهد فيه البلدان النامية المؤسِسة للمنظمة مرحلة انتقال سياسي دولي واقتصادي في فترة انتهاء الاستعمار وولادة العديد من البلدان المستقلة الجديدة في العالم الثالث.

•وبادرت الدول المنتجة إلى اتخاذ هذه الخطوة بعد قرار مجموعة من شركات النفط متعددة الجنسيات "الأخوات السبع" تخفيض سعر النفط الخام.

•الحرب العربية الإسرائيلية عام 1973

•تسبب حظر العرب لتصدير النفط في عام 1973، في حدوث هلع في السوق أو ما يسمى أول صدمة نفطية. حيث قفز سعر برميل النفط العربي الخفيف من 2.83 دولار في عام 1973 إلى 10.41 دولار عام 1974،

•وفي عام 1975، قاد كارلوس مجموعة اقتحمت اجتماعا للأوبك في فيينا واحتجزت وزراء رهائن من بينهم أحمد زكي اليماني وزير النفط السعودي.

•في 1979، تهافت اليابانيون على الشراء بسبب الثورة في إيران، ثاني أكبر دولة مصدرة للنفط وقتذاك بعد السعودية.

•في 1980، غزا العراق إيران، ليقفز سعر نفط بحر الشمال في بريطانيا إلى رقم قياسي جديد (40 دولارا للبرميل)، كان ذلك أعلى سعر على مدار 10 سنوات.

•في 1983، دشنت بورصة نيويورك التعامل بالعقود الآجلة للنفط.

•وفي 1986، انخفضت أسعار النفط بسبب إغراق الأسواق بها وتغيرت عادات الاستهلاك، وانخفض سعر نفط برنت إلى 8.75 دولارا للبرميل.

•وتخلت أوبك في نهاية المطاف عن تثبيت الأسعار وخفضتها من أجل الحصول على حصة من السوق، ثم بدأت العمل بنظام حصص الإنتاج.

•وخلال حرب الخليج الأولى ما بين 1990-1991، قفزت الأسعار إلى أعلى مستوى لها حتى ذلك التاريخ، فأصبح 41.41 دولارا للبرميل الواحد.

•وخلال عامي 1998-1999، نشبت الأزمة الإقتصادية الآسيوية. وهبطت وقتها الأسعار إلى ما دون الـ 10 دولارات للبرميل الواحد.

•وفي عام 1999، تم الاتفاق على خفض الإنتاج للمرة الثالثة بعد فشل محاولتين سابقتين وذلك بالاتفاق مع المكسيك والنرويج (من خارج أوبك) في وقف انهيار الأسعار، وكانت بداية مرحلة انتعاش الأسعار.

•وفي عام 2000، أعلنت فنزويلا رئيسة الأوبك وقتها، عن "آلية حزمة أسعار" نصت على تقليص المجموعة للإنتاج أوتوماتيكيا إذا ما انخفض سعر النفط وزيادة الإنتاج أوتوماتيكيا إذا ما ارتفع سعر النفط عن (22 ـ 28 دولارا للنفط) لسلة من أنواع محددة من النفط.

•كما أن هجمات 11 أيلول/سبتمبر، 2001 على مركز التجارة العالمي في نيويورك هزت أكبر اقتصاد في العالم وأكبر مستهلك للطاقة.

•وكان غزو الولايات المتحدة للعراق عام 2003، قد منع دخول 2.5 مليون برميل من النفط يوميا إلى الأسواق.

•وفي 2008، تخطت أسعار الخام الأمريكي لأول مرة حاجز 100 دولار للبرميل. واستمر ارتفاع الاسعار حتى تموز/يوليو من العام نفسه، ووصل سعر الخام الأمريكي إلى 147.27 دولارا للبرميل وكان ذلك أعلى مستوى يصل إليه.

•وبعد ذلك بوقت قصير انخفض سعر النفط في السوق إلى 32.4 دولارا للبرميل وكان ذلك أدنى معدل له خلال خمسة أعوام، لكن نظام الإنتاج لدى أوبك دفع بالأسعار لاحقا إلى الارتفاع.

•وفي يناير/كانون الثاني 2009 حددت أوبك حصصها الإنتاجية بـ 24.84 مليون برميل يوميا، ثم تراوحت ما بين 30.8 و32.3 مليون برميل يوميا خلال 2011-2016.

•ورفعت دول أعضاء في المنظمة إنتاجها بشكل غير رسمي متلراجعة عن التزاماتها بحصصها المقررة.

•وفي يناير/كانون الثاني 2016 انخفضت أسعار النفط إلى 25 دولارا للبرميل بعد أن كان أكثر من 100 دولار في عام 2014.

انت الان تتصفح خبر بعنوان ما هي منظمة أوبك التي أعلنت قطر انسحابها منها؟ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق