المستشار النمساوي: بلادنا «جزيرة مباركة» في ظل الفوضى الأوروبية

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المستشار النمساوي زباستيان كورتس، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة النمساوية نجحت في توجيه البلاد خلال عامها الأول في السلطة، وذلك في الوقت الذي تحيط فيه المشاكل الكبيرة بدول أوروبية أخرى.

وأضاف: "النمسا جزيرة مباركة"، مشيرا إلى الغموض بشأن مستقبل الحكومة الألمانية وموجة الاحتجاجات الأخيرة في فرنسا، والدين العام في إيطاليا وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال كورتس ونائبه اليميني المستشار هاينز كريستيان شتراخه، في مؤتمر صحفي بمناسبة مرور عام على تولى الحكومة اليمينية السلطة في النمسا، إنهما يشعران بالفخر لكون البلاد لديها موازنة متوازنة لعام 2019، بالإضافة إلى خفض الضرائب بالنسبة للأسر وأصحاب الدخل المنخفض.

كما أشادا بسياساتهما بشأن الهجرة في النمسا والاتحاد الأوروبي، الذي تتولى فيينا رئاسته الدورية حتى نهاية هذا العام.

وقال كورتس: "لقد تمكنا من الحد من أعداد الوافدين بصورة كبيرة"، مشيرا إلى تحرك الاتحاد الأوروبي نحو تطبيق سياسات حدودية أكثر صرامة.

ويعتزم الائتلاف الحكومي المؤلف من حزب الشعب الذي ينتمى إليه كورتس، وحزب الحرية الذي ينتمي إليه شتراخه، أن يقوم خلال العام المقبل بخفض الضرائب بنسب أكبر، والدفع لتحديث الاقتصاد وإيجاد نموذج مستدام لرعاية أعداد كبار السن المتزايدة الذين يحتاجون لرعاية طويلة المدى.

وعلى عكس العام الأول لمجلس الوزراء، فإن أجندة عام 2019 لم تشمل سياسات مناهضة للهجرة حتى الآن.

انت الان تتصفح خبر بعنوان المستشار النمساوي: بلادنا «جزيرة مباركة» في ظل الفوضى الأوروبية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق