بعد تراجع المملكة عن إعدامها.. من هي الناشطة السعودية إسراء الغمغام؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

منذ شهر أغسطس من العام الماضي، تشهد الساحة السياسية في السعودية جدلًا واسعًا بسبب إمكانية تنفيذ أول حكم إعدام في المملكة لناشطة حقوقية شيعية.

 

وجاء ذلك على خلفية طلب النيابة العامة السعودية بتنفيذ عقوبة الإعدام لخمسة نشطاء في حقوق الإنسان، بينهم إسراء الغمغام.

 

وإسرائ ناشطة شيعية من المنطقة الشرقية، تحاكم مع مجموعة من المتهمين بالتحريض على التظاهر.

 

وبعد عام من اللغط، أعلنت السعودية، اليوم، إسقاط عقوبة الإعدام عن الناشطة إسراء الغمغام.

 

إسراء الغمغام

 

 

إسراء الغمغام ناشطة حقوقية شيعية من منطقة القطيف، عُرفت بنشاطها ومشاركاتها في المظاهرات التي انطلقت عام 2011 في المنطقة الشرقية، التي كانت " تطالب الحكومة بإيقاف سياسة التمييز ضد الشيعة.

 

وقامت بتوثيق تلك المسيرات والمظاهرات ونشرتها في وسائل التواصل الاجتماعي.

 

اعتقلت مع زوجها موسى الهاشم في ديسمبر 2015، في عملية مداهمة مفاجئة.

 

ومن بين التهم التي وجهت إلى الغمغام، هي التحريض على التظاهر ورفع شعارات مناهضة للحكومة للتأثير في الرأي العام، ونشر صور المسيرات التي كانت تصورها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والعمل على تشجيع المتظاهرين آنذاك.

 

حكم الإعدام

 

 

وطلبت النيابة العامة في السعودية العام الماضي، عقوبة الإعدام لخمسة نشطاء من المنطقة الشرقية، منهم الناشطة الحقوقية الشيعية إسراء الغمغام بتهمة التحريض على التظاهر ضد النظام في المنطقة الشرقية.

 

واستندت النيابة في دعوتها إلى "مبدأ التعزير في الشريعة"، أي أن للقاضي حرية التصرف في تسمية الجريمة وحكمها.

 

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير لها حينها، "إن الغمغام توجه عقوبة الإعدام فقط بسبب نشاطها السلمي".

 

وقالت سماح حديد مديرة حملات الشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية إن "إسراء الغمغام وأربعة آخرين يواجهون الآن العقوبة الأكثر ترويعا لمجرد مشاركتهم في تظاهرات ضد الحكومة".

 

وأضافت "نحن نحض السلطات السعودية على التخلي عن هذه المخططات فورا".

 

وأشارت حديد الى أن "الحكم على إسراء بالموت يبعث برسالة مرعبة بأن ناشطين آخرين قد يتم استهدافهم بنفس الطريقة بسبب احتجاجاتهم السلمية ونشاطهم في حقوق الانسان".

 

وقالت "هذه التهم ضد الغمغام (...) عبثية وموجهة سياسيا بشكل واضح لإسكات المعارضين".

 

إسقاط العقوبة

 

 

وأسقطت المملكة العربية السعودية، عقوبة الإعدام عن الناشطة إسراء الغمغام.

 

وأفادت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، نقلا عن سفارة المملكة في لندن، أن "السعودية أسقطت مطالبة النيابة بإعدام الناشطة إسراء الغمغام، نتيجة جهود مواطنين ومنظمات وجهات دبلوماسية".

 

بدورها، قالت مديرة الحملات في برنامج الشرق الأوسط التابع لمنظمة العفو الدولية، سماح حديد: إن "إسقاط السلطات السعودية إعدام الغمغام تبعث على الارتياح الشديد"، مضيفة أن الغمغام "لا تزال تواجه حكما غير معقول بالسجن لمجرد مشاركتها في تظاهرات سلمية".

 

ودعت حديد، وفقا لوكالة "فرانس برس"، النيابة العامة السعودية، إلى "إسقاط دعوتها بالحكم بالإعدام" على المتهمين الأربعة الآخرين الذين بدأت محاكمتهم في الرياض في أغسطس/ أب الماضي.

 

من جانبه، أفاد مركز الخليج لحقوق الإنسان، أن المحكمة لم تعد تسعى إلى الحكم بإعدام إسراء الغمغام، لكن من المرجح أن "تواجه حكما بالسجن لمدة طويلة".

 

ووجهت النيابة السعودية، التهم لأربع نشطاء آخرين إضافة إلى الناشطة الغمغام، بالتحريض على الخروج في احتجاجات في المنطقة الشرقية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان بعد تراجع المملكة عن إعدامها.. من هي الناشطة السعودية إسراء الغمغام؟ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق