نائبة مادورو: جوايدو أصبح أضحوكة ويتواطأ مع واشنطن وحلفائها

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وصفت نائبة الرئيس الفنزويلي جولة المعارض البارز، خوان جوايدو، الذي تراهن عليه واشنطن، بـ«المسخرة»، واتهمته بالتواطؤ مع حكومات للإطاحة بالحكومة الدستورية.

وقالت النائبة التنفيذية للرئيس الفنزويلي، دلسي رودريجيز، في مقابلة مع قناة «RT»، في سياق حديثها عن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو الذي أعلن نفسه قبل أكثر من شهر رئيسا مؤقتا للبلاد، قالت: «إنني أشعر بالخجل من هذا الشخص الذي يجعل من نفسه أضحوكة ليس في بلاده فقط، بل على الساحة الدولية أيضا، حيث يقدم الآن مسرحية هزلية».

وأضافت: «جوايدو أعلن نفسه في ساحة عامة وبكل بساطة رئيسا لفنزويلا، والآن يتصرف بالطريقة نفسها في بلدان أخرى، دعنا نقول في دول معينة تخضع حكوماتها لسلطة الولايات المتحدة. يصنع هذا الرجل مسخرة حقيقية أمام أعين المجتمع العالمي».

وفي إجابتها عن سؤال حول إمكانية مقاضاة جوايدو في فنزويلا بعد رجوعه، قالت رودريجيز: «هذا الشخص الذي يصف نفسه بأنه سياسي يسعى للحصول على دعم (السيناتور الأمريكي) ماركو روبيو و(مستشار الأمن القومي الأمريكي) جون بولتون و(نائب الرئيس الأمريكي) مايك بينس و(الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب، ويهدد بذلك رئيس الجمهورية (نيكولاس مادورو)، لأنهم (السلطات الأمريكية) يهددونه بمعاقبته إذا اتخذت الهيئات الحكومة الفنزويلية أي إجراء ضد جوايدو».

وتابعت بالقول إن «فنزويلا دولة قوية وصلبة يسود فيها القانون وتتمتع بالنظام الديمقراطي المتطور وتقف مؤسسات الحكم فيها للدفاع عن القانون الوطني ودستور الجمهورية».

وأشارت رودريجيز إلى أن بلادها تشهد في الوقت الراهن «انتهاكا مستمرا ومتعمدا للدستور الوطني» من قبل جوايدو الذي «يتواطأ مع حكومات لدول أخرى من أجل الإطاحة بالحكومة الدستورية»، مشددة على أن «أفعالا كهذه تستوجب المعاقبة بموجب القانون الجنائي والتشريعات ذات الصلة التي تسترشد بها سلطاتنا».

وأكدت أن الهيئات المعنية اتخذت الإجراءات اللازمة بحق جوايدو و«ستواصل الدفاع عن دولة القانون في فنزويلا».

انت الان تتصفح خبر بعنوان نائبة مادورو: جوايدو أصبح أضحوكة ويتواطأ مع واشنطن وحلفائها ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق