في أول إجراء ملموس.. أمريكا تعاقب أردوغان بمنع إرسال معدات «إف 35»  

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يبدو أن توتراً جديداً يلوح في الأفق بين الولايات المتحدة وحليفتها تركيا، والسبب هذه المرة إصرار أنقرة على إتمام شراء منظومة صواريخ روسية رغم معارضة واشنطن.

 

حيث أوقفت الولايات المتحدة شحن معدات متصلة بطائرات "إف-35" إلى تركيا، فيما يمثل أول إجراء أمريكي ملموس لمنع تسليم ذلك النوع من الطائرات المقاتلة إلى شريكتها في حلف شمال الأطلسي في ضوء اعتزام أنقرة شراء منظومة دفاع صاروخي روسية.

 

واشنطن: لا شحنات لتركيا

 

وأبلغ مصدران مطلعان رويترز بأن مسئولين أمريكيين أبلغوا نظراءهم الأتراك في الأيام القليلة الماضية بأنهم لن يحصلوا على شحنات أخرى من المعدات المتعلقة بإف-35 واللازمة للإعداد لوصول الطائرات الشبح التي تصنعها لوكهيد مارتن.

 

وقالت المصادر، التي تحدثت شريطة عدم الكشف عن هوياتها، إن الشحنة المقبلة من معدات التدريب وجميع الشحنات التالية من المواد المتعلقة بطائرات إف-35 ألغيت.

ويرفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التراجع عن خطط أنقرة شراء منظومة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي التي تقول الولايات المتحدة إنها ستقوض أمن طائرات إف-35. وتقول تركيا إنها ستتسلم المنظومة الروسية في يوليو.

 

 

والخلاف بشأن طائرات إف-35 هو أحدث النزاعات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وتركيا، والتي تشمل مطالبة أنقرة واشنطن بتسليمها رجل الدين فتح الله كولن والسياسة الخاصة بالشرق الأوسط والحرب في سوريا والعقوبات على إيران.

 

خطوات بديلة للانتاج

 

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، إنها اتخذت خطوات بديلة تضمن عدم تأثر إنتاج "إف 35" إذا انسحبت تركيا من برنامج تصنيع الطائرة.

 

وجاء في بيان وزارة الدفاع الذي نقلته قناة "سي إن إن" الأمريكية، الاثنين،"حتى يتم اتخاذ قرار غير مشروط من الجانب التركي بالتخلي عن استيراد "إس-400"، فإنه سيتم إنهاء الإمداد والأنشطة المتعلقة بتزويد تركيا بالقدرة التشغيلية المرتبطة بطائرات "إف —35"، مشيرة إلى أن الحوار مع تركيا حول هذه القضية المهمة مستمر".

 

وقالت قناة "سي إن بي سي" الأمريكية، إن البنتاغون يبحث عن بدائل لتحل محل تركيا فيما يتعلق بإنتاج الأجزاء التركية من الطائرة، التي تشارك أنقرة في تصنيعها ضمن برنامج مشترك يشمل 14 دولة.

 

وكان مسئول بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أبلغ رويترز في مارس بأن الولايات المتحدة لديها عدد من المواد قد تحجبها لكي تبعث بإشارة لتركيا مفادها أن واشنطن جادة بشأن تخلي أنقرة عن طموحها لحيازة منظومة إس-400.

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد صرح في مستهل لقائه بنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، الشهر الماضي، بأن بلاده تتعرض لضغوطات كبيرة من الولايات المتحدة بسبب صفقة شراء منظومات الدفاع الجوي الروسية "إس-400".

 

وتم توقيع اتفاقية توريد "إس-400" لتركيا في ديسمبر 2017 في أنقرة، وتحصل تركيا بموجب هذه الاتفاقية على قرض من روسيا لتمويل شراء "إس-400" جزئيا.

 

وكشف وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الجمعة (8 مارس 2019)، أن أنقرة ستبدأ استخدام منظومة "إس-400" الروسية انطلاقاً من شهر أكتوبر، وذلك في تجاهل لتهديد وزارة الخارجية الأمريكية بفرض عقوبات مختلفة على تركيا حال مضيها قدماً في شراء المنظومة، حيث يقول المسؤولون الأتراك إن عرقلة واشنطن بيعهم منظومة باتريوت قادتهم للتوجه إلى موسكو.

 

يجدر الإشارة إلى أن روسيا تمتلك أقوى نظام دفاع صاروخي في العالم، وتتسابق العديد من الدول للحصول عليه.

 

وذكرت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية في أحد تقاريرها أن صواريخ "إس - 400" أخطر مما يعتقده العالم، مشيرة إلى أنها تستطيع إسقاط جميع الأهداف الجوية بما فيها الطائرات الشبحية وطائرات الإنذار المبكر الأمريكية، إضافة إلى قدرتها على ضرب الطائرات قبل إقلاعها من حاملات الطائرات في حالة الحرب.

 

 

انت الان تتصفح خبر بعنوان في أول إجراء ملموس.. أمريكا تعاقب أردوغان بمنع إرسال معدات «إف 35»   ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق