جلسة التنديد بـ«عملية حفتر».. ماذا حدث في برلمان ليبيا؟

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
عقد عدد من أعضاء مجلس النواب الليبي، اليوم الخميس، أولى جلساتهم في العاصمة طرابلس، للتنديد بهجوم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، على طرابلس.

 

وقالت وكالة "الأناضول" أنّ الجلسة ترأسها النائب الصادق الكحيلي، باعتباره أكبر الأعضاء الحاضرين، وبحضور عدد من أعيان ومشايخ المنطقة الغربية، وعمداء بلديات.

 

وبلغ عدد الحاضرين العشرات، يمثل أغلبهم المنطقة الغربية، وأعربوا عن رفضهم هجوم قوات حفتر على العاصمة، ودعوا إلى وقف الحرب فورا.

 

ولم يتطرق النواب إلى بنود الاجتماع الأول، أو القضايا التي سيناقشونها خلال الجلسة.

 

والاثنين الماضي، عقد 41 عضوًا من مجلس النواب، جلسة تشاورية بطرابلس، وقرروا عقد جلسة رسمية الخميس، بالعاصمة استنادًا إلى المادتين 16 و17 من الاتفاق السياسي، وعلى رأس جدول أعمالهم انتخاب رئيس جديد للمجلس خلفا لعقيلة صالح، الموالي لحفتر، وبحث هجوم الأخير على طرابلس، بحسب وسائل إعلام محلية.

 

بينما اعتبرت لجنة الأمن القومي والدفاع في مجلس النواب بطبرق (شرق)، أن هذه الخطوة من قبل نواب المنطقة الغربية لاختيار رئاسة جديدة للبرلمان، محاولة لخلق جسم جديد، وشق الصف.

 

ومنذ 4 أبريل الجاري، تشن قوات حفتر، الذي يقود الجيش في الشرق، هجوما للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر حكومة "الوفاق الوطني"، المعترف بها دوليًا.

 

وتعاني ليبيا منذ 2011، صراعا على الشرعية والسلطة، يتركز حاليا بين حكومة الوفاق وحفتر، المدعوم من مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق.

انت الان تتصفح خبر بعنوان جلسة التنديد بـ«عملية حفتر».. ماذا حدث في برلمان ليبيا؟ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق