الارشيف / أخبار العالم / التحرير الإخبـاري

أمريكا تتودد لكوريا الشمالية.. والأخيرة تتجاهلها

ارسال بياناتك
اضف تعليق

يبدو أن العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وصلت إلى نفق مسدود، فعلى الرغم من استعداد واشنطن في التواصل بشكل مباشر مع كوريا الشمالية إلا أن الأخيرة لم تستجب لذلك، ولم تظهر أي رغبة في إجراء حوار حول التخلي عن أسلحتها النووية.

وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون كشف عن هذه الاتصالات، خلال زيارته إلى الصين، وقال: إنه "من الضروري تخفيف حدة التوتر مع كوريا الشمالية".

وأوضح "تيلرسون" أنه يوجد اتصال مباشر مع كوريا الشمالية، وأنه توجد قناتان أو ثلاث قنوات أمريكية مفتوحة مع بيونج يانج - لكن سرعان ما أكدت الخارجية الأمريكية أن بيونج يانج لم تبد اهتمامًا بالسعي نحو المحادثات مع أمريكا حول نزع سلاحها النووي.

شاهد أيضا

وقالت هيذر نويرت المتحدثة باسم الخارجية: "رغم التطمينات إلى أن الولايات المتحدة غير راغبة في الدفع نحو تقويض النظام الحالي، أو السعي الى تغيير النظام، أو تسريع توحيد شبه الجزيرة الكورية، أو تحريك قوات شمال المنطقة المنزوعة السلاح، فإن مسؤولي كوريا الشمالية لم يظهروا أي مؤشر عن رغبتهم أو استعدادهم لإجراء حوار بخصوص نزع السلاح النووي".

يذكر أن مجلس الأمن الدولي وافق في وقت سابق على تشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية، حيث فرض حظرًا جزئيًا على توريد المنتجات النفطية للبلاد.

جدير بالذكر أن المناوشات ببين بيونج يانج وواشنطن، بدأت غداة إجراء كوريا، اختبارات صاروخية آخرها قنبلة هيدروجينية مصغرة يمكن تحميلها على صاروخ بعيد المدى.
 
ولاقت تجارب بيونج يانج النووية إدانة دولية، مما دعا إلى ضرورة فرض عقوبات أممية في محاولة لإجبارها على التوقف عن تجاربها.

انت الان تتصفح خبر بعنوان أمريكا تتودد لكوريا الشمالية.. والأخيرة تتجاهلها ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

قد تقرأ أيضا