الارشيف / أخبار العالم / مصر العربية

8 منافسين نصفهم عرب.. من هم المرشحون لرئاسة اليونسكو أمام مشيرة خطاب؟

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

يتنافس 8 مرشحين، نصفهم عرب، على منصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، ، إلا أن المنافسة باتت محصورة بين الأربعة الكبار، من بينهم ٣ مرشحين عرب هم المصرية مشيرة خطاب، والمرشح القطري والمرشحة اللبنانية، والمرشحة الفرنسية. 
 

وتجرى الانتخابات على منصب المدير العام لمنظمة اليونسكو في 9 أكتوبر المقبل بفرنسا، على أن تستمر رئاسة المرشح الفائز حتى عام ٢٠٢١، وذلك خلفًا للبلغارية "إيرينا بوكوفا" التي تنتهي فترة رئاستها التي امتدت لثماني سنوات، حيث يسمح قانون اليونسكو بفترة ولاية ثانية لمرة واحدة فقط ، بحسب " أ ف ب".
 

وأغلق باب التنافس مارس الماضي، على 8 مرشحين، بينهم السفيرة مشيرة خطاب، وزيرة الأسرة والسكان والأسرة، والتي حصلت على دعم المجموعة الأفريقية عبر قرار صدر عن القمة الأفريقية التي عقدت العام الماضي في رواندا.
 

وخاض غالبية المرشحين للمنصب حملة تدعو الى مقاربة متعددة الأطراف للمشاكل والعمل من أجل إصلاحات ضرورية وتعزيز الجهود المركزة على التعليم واكتساب المهارات فى مختلف مراحل الحياة والتى يخصص لها حيز كبير من ميزانية اليونسكو.
 

وفيما يلي نبذة عن كل من المرشحين : 
 

مصر .. مشيرة خطاب
 

مشيرة خطاب، من مواليد 1944، وزيرة وسفيرة سابقة، تحمل إجازة دكتوراه في القانون الدولي الإنساني، ناشطة في قضايا التربية والتعليم، ولا سيما تعليم الإناث، وحماية المرأة، والأطفال، ومناهِضة لختان الإناث.

تنشط خطاب في الدفاع عن حقوق الإنسان، وتعتبر مثالاً لتحرر المرأة العربية. ويرى البعض في ترشيحها ترجمةً لرغبة مصر في إعادة تلميع صورتها على الساحة الدولية.
 

شغلت "خطاب" منصب سفيرة سابقة، ومساعدة لوزير الخارجية للعلاقات الثقافية الدولية.
 

لبنان..فيرا الخوري

 

فيرا الخوري لاكويه، مستشارة لدى وزارة الثقافة في لبنان منذ 2016، ولديها خبرة أكثر من 20 عاماً في منظمة اليونسكو وعدد من المنظمات الدولية.
 

والخوري لاكويه تحمل إجازة من الجامعة الأميركية في بيروت ومن جامعة نيويورك، وتتولى تدريس مادة القانون الدولي في جامعة باريس بانتيون-سوربون.
 

جاء ترشيح الخوري لاكويه لمنصب المدير العام لليونسكو مفاجئاً للبنانيين في وقت كان وزير الثقافة السابق غسان سلامة أعلن ترشيحه للمنصب.
 

العراق.. صالح مهدي
 

صالح مهدي الحسناوي، وزير سابق للصحة، من مواليد عام 1960، بروفيسور ومستشار بالطب النفسي، وخبير في شؤون الصحة العامة ونائب منذ 2010.
 

الحسناوي يتابع من كثب، قضايا الصحة العقلية للأطفال. وأطلق مبادرة تقوم على تقديم علاج نفسي لإعادة تأهيل الأطفال الذين وقعوا ضحية تنظيم "داعش" بالتعاون مع وزير الصحة العراقي ومنظمة الصحة العالمية.
 

قطر ..حمد بن عبدالعزيز 
 

حمد بن عبدالعزيز الكواري، (69 عاماً)، صاحب مسيرة دبلوماسية طويلة، حيث شغل منصب سفير بلاده لدى سوريا، وفرنسا، والولايات المتحدة، ولدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة. كذلك، كان الكواري مندوب قطر لدى الأمم المتحدة بين عامي 1984 و1990.

شغل الكواري منصب وزير الثقافة والفنون والتراث في قطر، وهو منذ 2016 مستشار لدى الديوان الأميري.
 

والكواري تلقى تعليمه الجامعي بجامعة السوربون، حيث نال دبلوماً في الفلسفة السياسية.
 

فرنسا..أودري أزولاي
 

أودري أزولاي، (45 عاماً)، وزيرة الثقافة في آخر حكومات الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند.

شغلت أزولاي منصب مديرة مالية في المركز الوطني للسينما قبل أن تصبح نائبة مدير المركز، كما عُيِّنت وزيرة للثقافة.
 

أودري أزولاي ابنة أندريه أزولاي مستشار العاهل المغربي، وتلقت دروسها في المدرسة الوطنية للإدارة التي تخرِّج نخبة الشخصيات الإدارية الفرنسية.

الصين..كيان تانغ
 

كيان تانغ (أو تانغ كيان بالصينية)، (66 عاماً)، متخصص بشؤون التربية، أمضى قرابة ربع قرن في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة.
 

بدأ تانغ مسيرته المهنية بمجال التعليم في سبعينيات القرن الماضي قبل أن يشغل مناصب عدة في الإدارة الصينية.
 

وعمل تانغ في السفارة الصينية لدى كندا، واختار بنهاية 1989 العودة إلى بكين للالتحاق بوزارة التربية، قبل أشهر من أعمال القمع الدامية لحركة تيان أنمين للمطالبة بالديمقراطية.
 

ويحمل تانغ إجازة دكتوراه في علم الأحياء، وشهادة ماجستير في الفيزيولوجيا الرياضية من كندا.
 

أذربيجان..بولاد بلبل
 

بولاد بلبل أوغلو، من مواليد باكو 1945، صاحب مسيرة مهنية تمزج بين الموسيقى والسياسة.
 

بلبل أوغلو مغنٍّ ومؤلف موسيقي مشهور إبان الحقبة السوفييتية، مثّل في عدد من الافلام، وشغل منصب وزير الثقافة بين عامي 1988 و2005، وهو سفير أذربيجان لدى روسيا منذ يناير2006.
 

بلبل أوغلو صاحب خبرة قوية في إدارة الأزمات، تجلَّت خاصةً في طريقة تصدّيه لانهيار القطاع المالي بعد انهيار الاتحاد السوفييتي في 1991.
 

ويقول عنه وزير الثقافة الحالي في أذربيجان أبو الفاس غاراييف: "إنه صاحب شخصية مبتكرة سيشكل مساهمة مميزة" في اليونسكو إذا انتُخب مديراً عاماً للمنظمة.
 

فيتنام..بام سان تشاو
 

بام سان تشاو، من مواليد 1961، نشأ في الشرق الأوسط، ونال عدداً من الإجازات من جامعات أجنبية، وشغل عدداً من المناصب في وزارة الخارجية الفيتنامية، كما مناصب دبلوماسية.
 

شغل منصب مساعدٍ لوزير الخارجية، وسفير والممثل الخاص لرئيس الوزراء الفيتنامي لدى اليونسكو منذ 2016.
 

وفي 1999، شغل أول مناصبه بالأمم المتحدة، حيث كان السفير والممثل الدائم لفيتنام لدى المنظمة الأممية.


ومعركة انتخاب مدير عام لليونسكو خاضها من قبل شخصيات عربية بارزة ، كان أخرها فاروق حسنى وزير الثقافة السابق الذى خسر المنصب بإنتخاب المديرة الحالية بوكوفا فى انتخابات عام ٢٠٠٩. 
 

وتهتم اليونسكو بالإعلان عن قائمة مواقع التراث الثقافي العالمي، وهي مواقع تاريخية أو طبيعية وحمايتها وإبقائها سليمة أمر يطالب به المجتمع الدولي وليس من مهام المنظمة حماية هذه الأماكن، وفي كل سنة تحاول المنظمة النهوض بحرية التعبير وحرية الإعلام باعتبار أنهما من مبادئ حقوق الإنسان الأساسية عن طريق اليوم العالمي لحرية الإعلام الذى يحين في الثالث من شهر مايو من كل عام.

انت الان تتصفح خبر بعنوان 8 منافسين نصفهم عرب.. من هم المرشحون لرئاسة اليونسكو أمام مشيرة خطاب؟ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

قد تقرأ أيضا