أخبار العالم / الجزيرة نت

حملات فلسطينية بمئوية بلفور ومطالبات باعتذار بريطانيا

فقد وجه آلاف الطلبة في أنحاء الأراضي الفلسطينية رسائل إلى رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، في إطار حملة نظمتها وزارة التربية والتعليم لكتابة مئة ألف رسالة من طلبة المدارس بمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور.

ومن المنتظر أن تسلم الرسائل إلى القنصلية البريطانية في مدينة القدس يوم غد الخميس، حيث يعبر الطلبة عن رأيهم في هذا الوعد ويتطرقون لما لحق بعائلاتهم وشعبهم من ظلم وتشريد بسببه.

من جانبه قال مركز العودة الفلسطيني -المعني بتفعيل قضية فلسطينيي الشتات والمطالبة بحقهم في العودة لديارهم، ومقره العاصمة البريطانية لندن- إن حملته لدفع بريطانيا للاعتذار عن وعد بلفور لا تزال تتواصل بزخم مضاعف منذ انطلاقها قبل خمس سنوات.

كما أطلق المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج حملة شعبية تحت عنوان "بلفور.. مئوية مشروع استعماري". ويرتكز الحراك في الحملة على أربعة محاور رئيسية، توعوي وميداني ورسائل للداخل البريطاني، إضافة إلى الحراك الرقمي.

وقال المؤتمر إن ذروة الحراك الرقمي ستكون مساء اليوم الأربعاء، ودعا إلى التغريد بكل اللغات من الساعة الثامنة بتوقيت القدس على الوسم الموحد #Balfour100.

وفي غزة، نظمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم مهرجانا نسائيا أكد فيه قيادي الحركة محمود الزهار أن وعد بلفور كان لمجموعة من الصهاينة والمجرمين، والتاريخ يثبت ذلك، وأن المخطط كان يسبق الوعد بهدف القضاء على الدولة العثمانية.

وخلال فعالية دعت إليها لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية في رام الله، رشق نشطاء فلسطينيون مجسما لوزير الخارجية البريطاني الراحل آرثر بلفور بالأحذية البالية.

مطالب بالاعتذار
وعلى الصعيد الرسمي، أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي سعي السلطة الفلسطينية لمقاضاة بريطانيا على خلفية إعلان بلفور.

وقال المالكي -في مقابلة مع الجزيرة في وقت سابق اليوم- إن السلطة اتفقت مع مكتب محاماة بريطاني للشروع في الأمر، مضيفا أن القضية ستنطلق في القريب العاجل.

من جهته دعا السفير الفلسطيني بأنقرة فائد خالد عبد مصطفى الحكومة البريطانية إلى تقديم اعتذار رسمي للشعب الفلسطيني بسبب ما وصفه بوعد بلفور المشؤوم.

بدوره دعا رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون أعضاء مجلس العموم البريطاني إلى الضغط على حكومة بلادهم للتراجع عن تنظيم الاحتفال بمئوية وعد بلفور.

وعلى الصعيد العربي، انتقد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ما جاء على لسان رئيسة الوزراء البريطانية من افتخار بلادها بوعد بلفور، وقال إنه انتهاك صارخ لحقوق الشعب الفلسطيني بأكمله.

احتفال بريطاني
وبعد قرن من الرسالة التي وقعها عم والده وأصبحت حجر الأساس لقيام إسرائيل، يعرب اللورد روديرك بلفور (68 عاما) عن الأسف بسبب "انعدام التوازن التام" في تطبيق الشق الفلسطيني.

وقال اللورد بلفورالذي يعمل مصرفيا -في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية قبل يوم من حلول الذكرى المئوية للوعد- "أنا واثق من أن آرثر سيقول: هذا غير مقبول"، مشيرا إلى أن الظروف التي يعيشها الفلسطينيون مذلة، وأن الوقت قد حان -على الأرجح- لتأخذ إسرائيل الأمر في الاعتبار وتساعد من هم بحاجة لذلك، وفق تعبيره.

ويشارك اللورد بلفور مساء غد إلى جانب تيريزا ماي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عشاء بقصر لانكستر هاوس في لندن بمناسبة ذكرى وعد بلفور.

انت الان تتصفح خبر بعنوان حملات فلسطينية بمئوية بلفور ومطالبات باعتذار بريطانيا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

قد تقرأ أيضا