أخبار العالم / المصرى اليوم

تفاصيل سقوط شبكة تجسس للموساد.. الأمن اللبناني يفك لغز «لاجئ وفتاة رومانية»

كشف المدير العام للأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، عن توقيف شبكة تجسس تتعامل مع الموساد الإسرائيلي، حسبما ذكر الموقع الرسمي للتيار الوطني الحر، الذي يتزعمه الرئيس اللبناني الجنرال ميشال عون.

وقال «إبراهيم»، إن «تأسيس الشبكة بدأ حين سافر السوري (بولس جورج الخوري) من حلب إلى بلجيكا بحكم عمله عام 2011، وكان يتردد أسبوعياً إلى كنيسة في ضواحي بروكسل للصلاة وهناك تعرف إلى شخصيات من جنسيات متعددة وهي بريطانية وأميركية وصينية ورومانية وبلجيكية، وهم يعملون في شبكة للموساد الإسرائيلي يديرها قسيس أفريقي تحت غطاء العمل الكنسي، ولكن العلاقة الأقوى كانت مع فتاة رومانية تعمل في منظمة (أصدقاء إسرائيل) في أوروبا».

ولم يكشف المدير العام للأمن العام اللبناني، عن الأساليب التي يتبعها الأمن العام، موضحا أنه «بعد عودة بولس إلى لبنان في سبتمبر عام 2014 واستقراره في البلد، تم تجنيده من قبل أجنبيين يعملان في إحدى المنظمات الإنسانية وكان تعرّف إليهما في الكنيسة في بلجيكا، وبدأ التواصل معمها عبر شبكة الإنترنت، وفي العام 2015 رافق أجنبيين آخرين يعملان في شبكة للموساد في جولة سياحية بلبنان التقطا خلالها صوراً لمواقع للجيش اللبناني ولمجلس النواب، وعرض (بولس) على مشغليه إنشاء فرع لجمعيتهم الخيرية في لبنان كغطاء لتجنيد المتطوعين لصالح الموساد، الأمر الذي يطرح تساؤلات وشكوكاً حول الأهداف الخفية للكثير من المنظمات التي ترفع شعار العمل الإنساني في لبنان».

وأضاف «إبراهيم»: «كلف جهاز الموساد (بولس) بأن يقوم بتجنيد متطوعين للعمل لصالح الموساد وكذلك استقبال أشخاص من الخارج من الموساد لمعاينة مواقع عسكرية وأمنية ومراكز تابعة للجيش اللبناني، وترتيب بعض اللقاءات مع أشخاص لديهم قابلية للتعامل مع الموساد، ونشر فكر»المسيحية الصهيونية«في الكنائس ومحاولة تجنيد أحد مسؤولي الكنائس».

وذكر «إبراهيم»، أن الأمن العام اللبناني تمكن من تتبع ورصد وكشف خيوط الشبكة في يوليو من العام 2017.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

انت الان تتصفح خبر بعنوان تفاصيل سقوط شبكة تجسس للموساد.. الأمن اللبناني يفك لغز «لاجئ وفتاة رومانية» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

قد تقرأ أيضا